تاريخ الاضافة
الخميس، 9 مارس 2017 12:41:06 ص بواسطة هالة ادريس
0 170
يا صرخة المخنوق
بَيْنَ الفؤاد ووَجْهِهِ الوضّاحِ
قَصَصٌ تعالَى هَمْسُها يا صاحِ
أينَ الذي اعْتادَ الرُّقودَ بمُقْلتي
أَتْلو عَلَيْهِ العِشْقَ للإِصْباحِ؟
لَحْناً طَروباً مِنْ قَصائدِ شاعرٍ
عَزفَ الحَنينَ بحَرْفِهِ الصَّدَّاحِ
يا صَرْخةَ المَخْنوقِ في رَجْع الصَّدَى
يا قِبْلةَ المشتاقِ كلَّ صَباحِ!
مِنْ أَلْف قافيةٍ يُدثّرني اللَّظَى
شَغَفاً .. ويُثْملني بِلا أَقْداحِ
هذا النَّوى لا شَيءَ يُثْلجُ حَرَّهُ
كيف السَّبيلُ لِمَنْطِقِ الشُّرَّاحِ؟
لا تَرْحَلي كَمْ قالها وَقْتَ الضُّحَى
يومَ الفِراقِ بلحْظهِ اللمَّاحِ
لا تَرْحَلي فالنَّفْس ثَكْلى بَعْدَكُمْ
تَرْثي على وَتَرٍ بِلا إِفْصاحِ
بدَفاتِر السَّلْوَى أَبوءُ بلَوْعتِي
ما نِلْتُ غَيْرَ وقودِها لجِراحي
هو قاتِلي والقَلْبُ يَبْكي فَقْدَهُ
ضِدّان لَنْ يَتلاقَيا في ساحِي
في رِحْلةِ الآلامِ أَطْوي صَفْحَتي
أَنَّى العُبُورُ لهَدْأةِ الأَرْواحِ؟
وأنا الصَّريعةُ في مَحاريبِ الدُّجى
والدَّمْعُ زادِي والأنينُ سِلاحي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هالة ادريسهالة ادريسسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح170