تاريخ الاضافة
الأربعاء، 29 مارس 2017 10:37:21 ص بواسطة حسن إبراهيم حسن الأفندي
1 221
وداع الشعر
وداعا عالم الشعر الوداعا
فما ألقى به إلا ضياعا
صرفت العمر في وجعي ويأسي
وحولي الناس تنتظر استماعا
فلا ظفرت عيونك في دموع
لغير قذى ولا نلت المتاعا
ويحسدني على شعري جموع
ويأبى الشعر للحسد انصياعا
فليت الشعر لم يتبع ركابي
ولا أفنيت فيه العمر ضاعا
فما لاقيت من سلمى غراما
ولا لاقيت من سعدى التياعا
وما طأطأت رأسي في انكسار
لمن لا يستحق له اندفاعا
تصارع لجة الأمواج تحيا
قتاد العيش ترضاه الصراعا
ولكني سئمت لها حياة
تمدُّ إلي من شجن ذراعا
وتُورثني من الآلام صنفا
ويدنو غيرها باعا وباعا
وكم فدم عديم الرأي يحكي
عن الأشعار يشريها وباعا
وعاذلة تلوم بنات شعري
ولم تملك من النظر الشعاعا
أترضى أن تجاري في خبيث
بدا في عاثر الرأي اقتناعا
يحاول أن يبين لنا بفهم
ويأنف منه ذو الفهم اتباعا
وماذا قد لقيت من القوافي
لتغدو الخل والرأي المطاعا
فما شرفي يكون ببنت حرف
فأفعالي تميزني سراعا
فليتي لم أكن يوما بشعر
أسير به إلى الدنيا مشاعا
أودع كل أشعاري فإني
رأيت النأي أليق بي متاعا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن إبراهيم حسن الأفنديحسن ابراهيم حسن الأفنديالسودان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح221
لاتوجد تعليقات