تاريخ الاضافة
الخميس، 13 أبريل 2017 05:44:16 م بواسطة حمد الحجري
0 211
مسألة في وصفة لعلاج الرمد
عَلَيكَ سَلَامُ أيُّهَا الوَلدُ الذي
تسلسلَ مِن عِيصِ الأكَارمِ عِيصُهُ
فَجَاعِدٌ الزَّاكِي وَمَن كَانَ صَيدُهُ
طُيُورَ الثَّنَا والمَجْدِ وهوَ قَنِيصُهُ
وَمَنْ فَهمُهُ للعِلمِ قَد صَارَ ثَاقِبًا
فَلَمْ يَخفَ عَنهُ عَولُهُ وَعَوِيصُهُ
فَمَاذَا تَقُلْ يَا جَاعِدٌ أنتَ مَن سَمَى
وَمَنْ لِلعُلَى نَجمُ السِّمَاكِ قُلُوصُهُ
إذا رَمِدَت عَينُ الفَتَى ثُمَّ بَعدَهُ
بَيَاضٌ بَدَا في عَينِهِ وَفُصُوصِهِ
فَمَاذا الذي يُبْرِي العُيُونَ من القَذَى
لِأَنَّكَ لِلحَيْرَانِ أنتَ مُحِيصُهُ
أفِدنِي فأنتَ المُرتَجَى حَيثُ قَدْ بَدَت
عَلَيكَ رِدَاءُ المَجدِ ثَمَّ قَمِيصُهُ
***
الجواب
***
أَقُولُ وَبَوصُ النَّفسِ يَشهَدُ أنَّنِي
جَهُولٌ فَيَمُّ الطِّبِّ لَسْنِي أغُوصُهُ
ولَكنَّني أحكِي الذي قَد وجَدتُهُ
بِهِ مِن مَقُولٍ وَاضِحٍ لا أُحِيصُهُ
فَيُؤخَذُ فِيمَا قِيلَ دِرْهَمُ رَاسِخٍ
ودِرهَمُ مِلحٍ أبيَضِ البُوصِ بَوصُهُ
كَذَا خَمْسَةٌ وَزنًا دَرَاهِمُ أسْرَبٍ
ويُلغَمَ بِالفَرّارِ لَغمًا يَمُوصُهُ
ومِن إثْمَدٍ قَد قِيلَ يؤخدُ مِثلُهُ
كَذَا التُّوتِيَا الصَّافِي وهَذي شُخُوصُهُ
فَكَرِّر عَليهَا السَّحقَ سَبعًا وسَقِّهَا
مَرَارَاتَ غُربَانٍ وأنتَ تَشُوصُهُ
ألا وَاكتَحِلهَا بَعدَ كونِ جفَافِهَا
لَدَاءِ بَيَاضِ العَينِ فَهِيَ خُصُوصُهُ
وإنْ زَادَ فِيهَا داؤهَا لِكَثَافَةٍ
تَحِلُّ بِهَا حَتى لِكَونِ فُصُوصِهِ
فأدْوِيَةٌ أُخْرَى تُزيلُهُمَا مَعًا
وَلكِنَّ هذَا الفَنَّ أينَ بَريْصُهُ
لَقَد بَادَ أهلوهُ فَعَادوا إلى الثَّرَى
وَلمْ يبقَ إلَّا إسْمُهُ ونُصُوصُهُ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
جاعد بن خميس الخروصيعمان☆ شعراء العصر العثماني211