تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 20 أبريل 2017 07:55:39 م بواسطة محمد الأمين جوب السبت، 22 أبريل 2017 05:53:26 م
2 279
طفل غارق في التيه
كيلا أجر فراغا ،هل هناك يد ؟
و حكمة في خضم الريح أستند!!
كيلا اناجي بلا صوت أصيح به
قد انتظرت طويلا والغياب غد
لكي أدق طبول الدهر دون يد
سامنح الوقت من أسرار ما فقدوا
لأعزف الناي و النايات أفئدة
غريبة لا تقف أيام تتقد
نطقت قبل فما ملقى على جبل
و قبل كف عليها الحب تتحد
كما هناك عصافير الكلام فمي
يفوح مسك المعاني خلفه الرغد
ومذ تطامن بي أجراس قرطبة
عتقت شعري طريقا ملئها المدد
كما انتبهت لفانوس الخيال، و قد
خيمت في الغيم بردا سقفه البرد
لا وحي بعد انتهاء الماء لي قدر
أمشي إليه و حلمي يعجن الزبد
آخيت سرب المعالي أمطتي همما
و دهشة في الثريا و المدى أحد
أرسلت خارطة الأشواق و اتقدت
نار المجازات و الآهات تتحد
كما نغني بأسمال و أخيلة
ألملم الليل حين الصبح يقتصد
الليل قنصلة المعراج ،منطلق
للراحلين وراء الغيم يعتمد
أنا سليل سؤال قد من دبر
على المداءات أغفو أيها الولد !!
تلويحتي ملح شك لا انتهاء لها
و ليس يفصح عني كل من رصدوا
معي التآويل تجري بي و تذهب بي
لا عاصم اليوم مهما طال لي أمد !!
حاصرت كل فنون القول في لغة
فجرتها ثم ترنو نحوها الأبد
لي نخلتان على الدنيا و قافلة
تمر فوق سراب الروح ننفرد
و حكمة في وصايا الماء خط بها
يد القلوب ولا يزجي به البلد
لي معنيان على الذكرى مسجلة
أن أصنع الفلك، أن أبقى فأجتهد
20/04/2017
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد الأمين جوبمحمد الأمين جوبالسنغال☆ دواوين الأعضاء .. فصيح279
لاتوجد تعليقات