تاريخ الاضافة
الجمعة، 5 مايو 2017 05:56:41 م بواسطة سطام بن أحمد الحرابي
0 466
سافِر
كم عشت في قمرك و شمسك
كحلت عيني و أوراقي
خليتني صفحة من أمسك
لكنك بداخلي باقي
مثل اهتمامي فيك ..
بهتم في ماضيك
سافِر لأقصى الأرض .. روح
سافِر و أحلامي معك
طفلٍ زهر عمره يفوح
من يمنعك! .. كيف أمنعك!
تبني بأحلامك صروح!
-
يمكن أنا مكسور لكن ..
أدري بأن الكسر يُجبر
بلقاك في غير الأماكن
و في وجوه البشر أكثر
مثل اهتمامي فيك ..
بهتم في ماضيك
سافِر لأقصى الأرض .. روح
سافِر و أحلامي معك
طفلٍ زهر عمره يفوح
من يمنعك! .. كيف أمنعك!
تبني بأحلامك صروح!
-
سافِر لأقصى الأرض .. روح
سافِر و أحلامي معك
طفلٍ زهر عمره يفوح
من يمنعك! .. كيف أمنعك!
تبني بأحلامك صروح!
مارس ٢٠١٧
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
سطام بن أحمد الحرابيسطام بن أحمد الحرابيالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي466
لاتوجد تعليقات