تاريخ الاضافة
الثلاثاء، 1 أغسطس 2017 12:13:30 ص بواسطة محمد سلطان اليوسفي
0 352
ما ضاعَ في بحرِ الكتابة مِجْدَفي
ما ضاعَ في بحرِ الكتابة مِجْدَفي
كلا ولمْ تُطْوَى صَحَائِفُ أحرفي
أتظنني يا صاح خنتُ يراعتي
هيهات مِنْ نبعِ الكتابةِ أكتفي
لكنها ـ والله قدرَ أمرَها ـ
هذي الحياةُ إذا ابْتَلَتْ لَمْ تُسْعِفِ
وتظلُ رغمَ جراحِنا خداعة
عبثًا تواعدُنا الحياةُ ولا تفي
يومًا تجرعني الحياةُ مصائبًا
فأغيبُ عن هذا الوجودِ وأختفي
لكن نبضَ الحرفِ يبقى في دمي
وإذا هجرتُ الحرفَ طالَ تأسُفي
يا شعرُ يا حرفي الكليمُ أنا هنا
لا شيءَ غيركَ يستحقُ تلهفي
خيرُ الكتابةِ ما يخطُ بحكمةٍ
وأجلُها ما جاءَ دونَ تكلفِ
والشعرُ ما الأشعارُ إلا دمعة
رقراقة تجري بدونِ توقفِ
والشعرُ ما الأشعارُ إلا شعلة
وقـادة أنـوارُهـا لا تنْطَـفي
31/7/2017م
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد سلطان اليوسفيمحمد سلطان اليوسفياليمن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح352
لاتوجد تعليقات