تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 7 أغسطس 2017 12:15:20 ص بواسطة خالد محمد قاسم حجازيالإثنين، 7 أغسطس 2017 01:33:23 ص
0 406
غياب
أتيتُ إلى حضورٍ من غيابي !
فأسكنني مسافاتِ اغترابي
لقد ظمئتْ مياهُ العمرِ حلمًا
فأسقيتُ السرابَ من السرابِ
لأن مدايَ لا يحويهِ صفوٌ
فما غلّفتُ شمسي بالضبابِ
لقد أغلقتُ كلّ كتابِ زيفٍ
وأفتحُ إنْ تعبتُ هنا كتابي
على كتف التمني لي دروبي
فأصعد فوق يأسي كالسحابِ
فإنْ أخطأتُ سهوًا ذات بوحٍ
فرشت على خُطى بوحي صوابي
تقرّبني لها دنيايَ دوما
وتبعدني مسافات اقترابي
غيوم الحلم تأخذني بعيدا
وتطرحني على طرف الروابي
يقهقرني عن الأشياء خوفٌ
فأبني الخطو من درب انسحابي
أصلّي الصبحَ في قلبي فيبقى
نقيًّا في الرواح وفي الذهابِ
هي الأخلاقُ تعلو ثم تعلو
بأقدامٍ لها فوق الرقابِ
لعمركَ إنّ في الأخلاقِ يوما
يجفّفُ دمعنا يوم الحسابِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
خالد محمد قاسم حجازيخالد محمد قاسم حجازيمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح406
لاتوجد تعليقات