تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 11 أغسطس 2017 05:13:56 م بواسطة شادي المرعبيالجمعة، 11 أغسطس 2017 10:17:01 م
0 458
لولاك يا بُعد
لولاك يا بُعدُ ما سحّتْ مآقينا
كي تُخصِبَ الجدْبَ في ذِكرى مآسينا
إنّا التَقينا وقد أزرى بنا زمنٌ
فيه المشاعِرُ ترجو غيثَ تِشرينا
فأزهرَ الفألُ رَغم القَرِّ وانبجَسَتْ
أنهارُ وجدٍ رَوَتْ شِيحًا ونِسرينا
يا حامِلَ المِسْكِ ريحُ الحُبّ تَغلِبُه
عرِّج علينا وأبدِلْ مِسككَ الحينَا
سَلْ أيَّ غاديةٍ في حَقلِهِ شَرَدَتْ
والحُبُّ يَظهرُ في عين المُحبّينا
سبعٌ عِجافٌ مَضَتْ والغيثُ مُرتَقَبٌ
كأنّ وابِلَهُ يَنْسى العَناوينا
حُلْمٌ على مضَضٍ _ والله _ نترُكُهُ
أَمسَتْ علائقُهُ في القلبِ سكّينا
قصيدة في الفراق وضياع الحُلم وفوات الأوان للوصال بعد أن أحيا الحب الأمل لأعوام...
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
شادي المرعبيشادي المرعبيلبنان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح458
لاتوجد تعليقات