تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 11 أغسطس 2017 06:12:32 م بواسطة شادي المرعبيالجمعة، 11 أغسطس 2017 10:18:41 م
0 803
رُباعيّة الحنين
(1)
أَعِيدِي لِي فُؤادِي ثُمَّ رُوحِي
وَرُدِّي إِنْ قَدِرْتِ عَلَيَّ رُوحِي
فَرِيحُ الشَّوقِ تَعْصِفُ فِي صُرُوحِي
وَسِكِّينُ الهَوَى نَكَأتْ جُروحِي
(2)
أَعِيدِي لِي فُؤَادًا مُسْتَهَاما
وَعَقْلا مُذْ سَبَاهُ الحُسْنُ هَامَ
رَمَتْ عَيْنَاكِ عَابِرَةً سِهَاما
فَسَالَ الدَّمْعُ مِنْ وَجَعِي رِهَاما
(3)
إِذَا مَا كُنْتِ جَاهِلَةً حَنِينِي
وَلَمْ تَدْرِي بِصَمْتِي مَا أَنِينِي
فَمَا عَيشِي وَإِنْ طَالَتْ سِنِينِي
وَمَحْبُوبِي بِوَصْلِي كَالضَّنِينِ؟!
(4)
سَأشدو ما ذَرَتْ رِيحٌ رِمَالا
لِوَجْهٍ شَابَهَ البَدرَ اكتِمَالا
فَعِشْقِي فَاقَ ما عَقِلُوا احتِمَالا
وَليْسََ يُلامُ مَنْ عَشِقَ الجَمَالَ
قصيدة رباعية من أربعة مقاطع كُلّها تتمحور حول الحنين المضني القاتل الناجم عن الفراق مع قسوة المحبوب وغفلته.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
شادي المرعبيشادي المرعبيلبنان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح803
الخميس، 25 أكتوبر 2018 02:59:53 ص
حمد الحجري
قصيدة رائعة وسرني ان اقتبس بعضا منها للتغريد تحت اسمك