عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > لبنان > شادي المرعبي > هل تُصغِينَ

لبنان

مشاهدة
809

إعجاب
1

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

هل تُصغِينَ

حَذارِ نفسي فإنَّ النّفسَ أمّارة
بكلِّ سوءٍ فهل تُصغينَ يا جارة
قد كان ديني قُبَيلَ الشّوقِ يَمنعُني
فَفَرَّ منّي فِرارَ الفيلِ مِن فارة
لا تَأمنِيني فإنّي لستُ آمنُني
مُذ أودَعَ اللّحظُ في قَشِّ الهوى نارة
إني عهدت ُعُيونًا لا هموم لها
ما لي أراها تُداري العِشقَ مُحتارة؟
قد كان رسمُك فنًّا لا مثيلَ لهُ
ما للرّسومِ أمامي اليومَ مُنهارة
اخترتِ قُربي ولو في الحُلمِ تَسلِيَةً
هلاّ تلطفتِ بي إن كنتِ مُختارة!
إنّي لبُعدِك أرنو رغم حُرقتِهِ
والنّفسُ في لوعةٍ والعينُ مِدرارة
شادي المرعبي

قصيدة في الحُبّ العذري يُحذّر فيها الشّاعر محبوبته من الاقتراب أكثر حِرصًا عليها منه، تبدو فيها ملامحُ الشّوق والحسرة والحرقة.
التعديل بواسطة: شادي المرعبي
الإضافة: السبت 2017/08/12 11:50:13 صباحاً
التعديل: الأربعاء 2018/04/11 03:27:06 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com