تاريخ الاضافة
السبت، 12 أغسطس 2017 08:07:39 ص بواسطة شادي المرعبي
0 369
عَكّارُنا
عَكَّارُنَا هي حُبُّنا
هي حِبُّنَا..هي حَبُّنَا
هي سَهْلُنَا وَتَرَاهُ مِنْ
أَحْدَاقِنَا لِقُلوبِنَا
يَنْسَابُ مِثْلَ جَدَاوِلٍ
تَشْدُو كَأَرْوَعِ "مِيجَنا"
هي ذلك الجَبَلُ الّذي
يَرْوي حِكَايَةَ مَجْدِنَا
أنَّا نُجِلُّ عَزِيزَنَا
ونَشُدُّ أَزْرَ ذَلِيلِنَا
ونَقِضُّ مَضْجَعَ مَنْ بَغَى
ونَهُدُّ جَبْرَ عَدُوِّنَا
فَلْتَنْظُرُوا بِضَميرِكُمْ
كَي تُبْصِرُوا شُهُبًا لَنَا
مِنَّا "المَرَاعبَةُ" الأُبَا
ةُ حَمَوْا مَرابِعَ حَوْضِنَا
مِنَّا "الزّعَابِنَةُ" التُّقا
ةُ و"أحمدٌ" سَكَنُوا هُنَا
وَلَـ"ضَاهِرٌ" بِدِيَارِنَا
بَدْرٌ أَنَارَ فَأَحْسَنَ
وَلِـ"صَالِحٍ" بِشِعَابِنَا
خَيْلٌ أّغَارَ فَأمْكَنَ
"قَدُّورُ" يَعْرِفُ "إسْبِرًا"
"خَدُّوجُ" تَعْرِفُ "زَيْنَنَا"
نُهْدِي الوُرُودَ لِمَنْ أَطَا
عَ، وَمَنْ عَصَا فَلَهُ القَنَا
أَنَسِيتُمُ شُهَدَاءَنَا؟!
نَصَبُوا دِمَاءَهُمُ سَنَا
كَي يَحْفَظُوا الشَّرَفَ الرَّفِيـ
ـعَ لِأَجْلِكُمْ ولِأَجْلِنَا
فَاَنَارَتِ الظُّلُماتِ في
لُبْنَانِنَا فَتَزَيَّنَا
وسَقَتْ بِأرضِيَ سَوْسَنًا
فَنَمَا بِهَا وَتَلَّوَّنَ
أمْ سَاءَكُمْ قَمَرٌ أضَا
ءَ الّسَّهْلَ يَسْحَرُ أعْيُنَا؟!
عَيْنُ الحَسُودِ وإنْ رَنَتْ
لا، لَنْ تَسُودَ بِأرْضِنَا
"بِبْنِينُ" تَهْجُرُ صَمْتَها
"مَشْحَا" تَئِنُّ أَنِيْنَنَا
"أَكْرومُ" ضَاقَ فَضَاؤُها
و"البُرْجُ" رَجَّعَ صَوْتَنَا
أَوْسَاخُكُمْ هي مُلْكُكُم
وَجَمَالُنَا هو مِلْكُنَا
وَالكُلُّ يَحْفَظُ مَا لهُ
خُتِمَ القَصِيدُ وَأُعْلِنَ
قصيدة في وصف "عكار" قرية الشّاعر، وهي قرية كبيرة في شمال لبنان... ذكر الشّاعر بعض أوصاف القرية مع مشاعره تجاهها، كما ذكر بعض مناطقها والقرى التي تتكون منها وأهم العائلات التي تقطنها منتصرا لها في أزمة النُّفايات اللبنانية ضدّ جعلها كمكبّ لجميع المناطق اللبنانيّة.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
شادي المرعبيشادي المرعبيلبنان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح369
لاتوجد تعليقات