تاريخ الاضافة
الجمعة، 18 أغسطس 2017 03:10:07 م بواسطة شادي المرعبي
0 388
ذات الشَّعرِ
شَعرُكِ مُستودَعُ أحزاني
أَمْسَحُهُ فَيُسرُّ جَنَاني
يا ذاتَ الشَّعرِ الفتَّانِ
جئتُ لشَعرِكِ أَعْقِدُ شِعرِي
***
أبدَعَهُ الخالقُ إِبدَاعا
وسَرَتْ معهُ الرّيحُ طَوَاعا
هَامَ فُؤادي فيهِ وَضَاعا
فَهو معنًّى طُول الدَّهرِ
***
شَعرُكِ أزهارٌ وورودْ
وَلَنِعْمَ الوِرْدُ المَورودْ
يَسحَبُني لِلّا مَحدودْ
فأُسَلِّمُكِ زِمامَ الأمْرِ
***
لو كانَ المُتنبّي حَيّا
لَسَهِرْنا في الّليلِ سَوِيّا
وَنظمْنا عِقدًا وَرْدِيّا
شِعْريًّا عن ذاتِ الشّعرِ
قصيدة رباعية يصف فيها الشاعر شَعرَ محبوبته بطريقة مبتكرة وأسلوب يسهب في الحياة.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
شادي المرعبيشادي المرعبيلبنان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح388
لاتوجد تعليقات