تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 22 مارس 2007 01:54:13 ص بواسطة المشرف العامالثلاثاء، 18 أكتوبر 2016 01:12:46 م
2 10049
يُعاتِبُني في الدينِ قَومي وَإِنَّما
يُعاتِبُنِي فِي الدَّيْنِ قَوْمِي وَإِنَّمَا
دُيُونِيَ فِي أَشْيَاءَ تُكِسِبُهُمْ حَمْدَا
أَلَمْ يَرَ قَوْمِي كَيْفَ أُوسِرُ مَرَّةً
وَأُعْسِرُ حَتَّى تَبلُغَ العُسْرَةُ الجَهْدَا
فَمَا زَادَنِي الإِقْتَارُ مِنْهُمْ تَقَرُّبَاً
وَلَا زَادَنِي فَضْلُ الغِنَى مِنْهُمُ بُعْدَا
أَسُدُّ بِهِ مَا قَدْ أَخَلُّوا وَضَيَّعُوا
ثُغُورَ حُقُوقٍ مَا أَطَاقُوا لَهَا سَدَّا
وَفِي جَفنَةٍ مَا يُغْلَقُ البَابُ دُونَهَا
مُكلَّلَةٍ لَحْمَاً مُدَفَّقَةٍ ثَرْدَا
وَفِي فَرَسٍ نَهْدٍ عَتِيقٍ جَعَلْتُهُ
حِجَابَاً لِبَيْتِي ثُمَّ أَخْدَمتُهُ عَبْدَا
وَإِنَّ الَّذِي بَيْنِي وَبَيْنَ بَنِي أَبِي
وَبَيْنَ بَنِي عَمِّي لَمُخْتَلِفٌ جِدَّا
أَرَاهُمْ إِلَى نَصْرِي بِطَاءً وَإِنْ هُمُ
دَعَوْنِي إِلَى نَصْرٍ أَتَيْتُهُمُ شَدَّا
فَإِنْ يَأكُلُوا لَحْمِي وَفَرْتُ لُحُومَهُمْ
وَإِن يَهدِمُوا مَجْدِي بَنَيْتُ لَهُمْ مَجْدَا
وَإِنْ ضَيَّعُوا غَيْبِي حَفِظْتُ غُيوبَهُمْ
وَإِنْ هُمْ هَوَوا غَيِّي هَوَيتُ لَهُمْ رُشْدَا
وَإِنْ زَجَرُوا طَيْرَاً بِنَحْسٍ تَمُرُّ بِي
زَجَرْتُ لَهُمْ طَيْرَاً تَمُرُّ بِهِمْ سَعْدَا
وَإِن هَبَطُوا غَوْرَاً لِأَمْرٍ يَسُوءُنِي
طَلَعْتُ لَهُمْ مِمَّا يَسُرُّهُمُ نَجْدَا
فَإِنْ قَدَحُوا لِي نَارَ زَنْدٍ يَشِينُنِي
قَدَحْتُ لَهُمْ فِي نَارِ مَكْرُمَةٍ زَنْدَا
وَإِنْ بَادَهُونِي بِالعَدَاوَةِ لَمْ أَكُنْ
أُبَادِهُهُمْ إِلَّا بِمَا يَنْعَتُ الرُشْدَا
وَإِن قَطَعُوا مِنِّي الأَوَاصِرَ ضِلَّةً
وَصَلْتُ لَهُمْ مِنِّي المَحَبَّةَ وَالوُدَّا
وَلَا أَحْمِلُ الحِقْدَ القَدِيمَ عَلَيْهِمُ
وَلَيْسَ كَرِيمُ القَوْمِ مَنْ يَحْمِلُ الحِقْدَا
فَذَلِكَ دَأْبِي فِي الحَيَاةِ وَدَأْبُهُمْ
سَجِيسَ اللَيالِي أَوْ يُزِيرُونَنِي اللَحْدَا
لَهُمْ جُلُّ مَالِي إِنْ تَتَابَعَ لِي غِنَىً
وَإِنْ قَلَّ مَالِي لَمْ أُكَلِّفْهُمُ رِفْدَا
وَإِنّي لَعَبْدُ الضَيْفِ مَا دَامَ نَازِلاً
وَما شِيمَةٌ لِي غَيْرُهَا تُشْبِهُ العَبْدَا
عَلَى أَنَّ قَوْمِي مَا تَرَى عَيْنُ نَاظِرٍ
كَشِيبِهِمُ شِيبَاً وَلَا مُرْدِهِمْ مُرْدَا
بِفَضْلٍ وَأَحْلَامٍ وَجُودٍ وَسُؤْدَدٍ
وَقَوْمِي رَبِيعٌ فِي الزَمَانِ إِذَا شَدَّا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
المقنع الكنديغير مصنف☆ شعراء العصر الأموي10049