تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 20 نوفمبر 2017 03:36:55 ص بواسطة علاء سالمالإثنين، 20 نوفمبر 2017 10:34:54 م
0 477
عيونها الحسناء
مالي وما لعيونها الحسناء
هل كان ينقصني جوىً وعناء
مالي أنا ودلالها وجمالها
والروحُ قَفرٌ والفؤاد خواء
أنا آدمٌ في وحشتي وتفردي
وأنا كيونسَ والدجى عتماء
وهي الربيع إذا أطلَّتْ أزهرت
-في القلب- آمالٌ بها ورجاء
قولوا لها رفقاً بمهجةٍ عاشقٍ
لولاكِ ما عصفت به الأنواء
يشقى بنار الوجدِ بين ضلوعه
حتى اجتلى من وجهه الإعياء
لاتتركيه معذباً لا يرتجي
ظُلماتِ هجرٍ أو سناً وضَّاء
زيديه مِنكِ محبةً وتقرباً
أو فاتركيه، وفي السُّلوِّ شِفاء
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
علاء سالمعلاء سالممصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح477
لاتوجد تعليقات