تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 20 نوفمبر 2017 10:18:24 م بواسطة اسماعيل الصياحالإثنين، 20 نوفمبر 2017 10:44:05 م
1 347
خائنة ( ذات قطع )
قالتْ أحِبُكَ ،،
قلتُ كُفّي
فلقدْ خذلتِ - الأمس - نزفي
ونكثتِ ،
كلَّ عُهودِكِ الملساءَ ،
في إيواءِ عصفي
أنا لا ألومُــكِ ،
غرّكِ المتلهفونَ لنصفِ حَرفي
فأنا الذي ابتكرَ النعومةَ في يديكِ
بما أقفّي
ونفختُ ، في جُنحيْ أنوثتِكِ الغريرةِ
كي تــَرُفّي
بللتُ كلَّ الوردِ
- في أرجاءِ روضِكِ –
ذاتَ وصفِ
فلئن رأوكِ جميلةً ،
فبفضلِ أوتاري وعزفي
ولئن تنفستِ النهودُ ، جمالَها ،
فبِروحِ كـَـفّي
ما كانتِ الشفتانِ ،
ترتويان
لولا ماءُ رَشفي
يا من نحتُّكِ بالغرامِ ، ليالياً
حتى تخفي
وصنعتُ منك مليكةً
وخلعتُ ، من تيجان لهفي
وجعلتُ كلَّ بلابلِ الإطراءِ
تشدو ما أقفّي
لكنَّ زهوا ما
أصابَ نسائمَ الإغواءِ
وهي تمسُ جُرفي
ها قد قطعتُ غمائمَ التكوينِ
يا أزهارُ........
جُفّي
وقطعت حبلَ الضوءِ
من علياءهِ
أنّى تَشُفّي
كـُفي ،
ولا تتوسلي
إنَّ الرجوعَ لمَحض سُخفِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
إسماعيل الصياحاسماعيل الصياحالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح347
لاتوجد تعليقات