تاريخ الاضافة
الخميس، 28 ديسمبر 2017 07:21:43 م بواسطة عبدالله جعفر آل ابراهيم
1 210
هواجس
جريدةَ اليوم منكم ساءنا خبرُ
ألا اتقوا الله في القراء يا بشرُ
نشرتمُ الكُرْهَ بين الناس فانتظروا
تتابعَ الكُرْهِ في الآفاق ينتشر
طوائفُ الناس قد صارت لكم هدفاً
بِـما اشتريتم من الأقلام تـُحتَقر
إذا استمرت دعاة الـحقد بينكمُ
فناره فيكمُ لا بد تستعر
فلا تطيروا بـِما قد نلتمُ فرحاً
لأنَّ مِن بعدهِ حزناً سينفجر
فهل تطيقون أمراً ناره اشتعلتْ
و لا نراها بركن الدار تنحصر
ستأكل الدارَ حرقاً ما بـِها نشبت
فلا يُرَى بعدها عين و لا أثر
و لن تكونوا كما أنتم ذوي سعةٍ
فكل من لـم يصن قوتاً سيفتقر
ألـم تروا تاجراً و الناس سلعته
قضى على نفسه ما عاد يتَّجر
ألـم تروا حولكم كم مات منتحراً
بفعله و الذي ما مات يـُحتَضر
ألـم تعوا حادثاتِ الدهر حولكمُ
بِـمن رأى نفسه في الناس فاعتبروا
فلن تكونوا بعيداً عن عواقبه
إنِ اتعظتم و إلا الأمرَ فانتظروا
بلادنا لَـم تزل من حولـها أممٌ
لساعة الصفر فيها اليوم تنتظر
فلا تعينوا الذي قد جاء منتهزاً
و في يديه الفنا و الـموت و الـخطر
فإنْ بدا معلناً بالبأس غارتَه
فليس فينا على الأعداء منتصر
مناسبتها: رد على القائمين على جريدة اليوم بسبب اتهامها طائفة من الطوائف الاسلامية بممارسات لا أخلاقية أثناء طقوس عقائدية تخص تلك الطائفة
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالله جعفر آل ابراهيمعبدالله جعفر آل ابراهيمالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح210