تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 6 يناير 2018 02:34:03 م بواسطة يسرى هزاعالسبت، 6 يناير 2018 11:20:56 م
0 140
يا نشيد صلاتي
أنا مذ هجرتك تهتُ في مأساتي
فالروح أنتَ .. سكينتي ..خلجاتي
لولا عيونكَ ما انتشى في خافقي
حبُّ الفرات ولا شكت نبضاتي
ما كان بُعدي يا حبيبُ من الجفا
فقؤوا عيوني.. أخرسوا ضحكاتي
و تلبدتْ ظُلل الغمامِ كئيبةً
خَبَت النجومُ كما انطفتْ مشكاتي
أنا قد وشمتكَ في حروف رسائلي
عشقاً يضيء الان ، بعد وفاتي
ألقوكَ في جُبّ المتاهة غيرةً
باعوك قهراً.. يا نشيدَ صلاتي
عَمّدتُ قلبي في هواكَ صبابةً
و سقيتُ من دِفء الصَّبا نخلاتي
وجعٌ يحاصر ُفي الظلام اضالعي
ويموتُ طفلُ الشِّعر في صفحاتي
أشعلتُ أوردتي لفجركَ شمعةً
أسرجتُ مشكاتي بزيتِ رُفاتي
ومضيتُ أسعى في الجهاتِ وحيدةً
أنا ما .. أضعتُ بلاغتي ولغاتي
تبّاً لسيفٍ قدَّ خاصرةَ المُنى
هُمْ علّموكَ قساوةَ الطّعناتِ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
يسرى هزاعيسرى هزاعسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح140
لاتوجد تعليقات