تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
السبت، 6 يناير 2018 02:42:32 م بواسطة يسرى هزاعالسبت، 6 يناير 2018 11:23:56 م
0 187
حكاية شوق
شوقي الى الدير لحنٌ صاغه الوتر ُ
فحرِّك الحرف في الظلماء يا قَمَرُ
أمشي اليك خطى الأحلامِ تسبقني
حتى تراني على الأسوار أنتظر ُ
أنا وحرفي وأحلامي ومحبرتي
نتوق شوقاً لوصلٍ هدّه السفر ُ
قصائد الشوق فوق النبض أحملها
مثلي تكابر والأبيات تحتضر ُ
(أنا أحبكَ فوق الغيم أكتبها )
كالياسمين ومنه العطر ينتشرُ
فراشة الحُبّ في روحي تؤرقني
تغازل الموجَ .. تدنو.. ثمّ تستَتِرُ
يا دير حزنك ملء القلب يحرقني
عشق الفرات وريدي منه يستعرُ
صمتٌ يشُلُّ لساني .. مُمسِكٌ بفمي
تبكي المرايا حنيناً وهي تنكسرُ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
يسرى هزاعيسرى هزاعسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح187
لاتوجد تعليقات