تاريخ الاضافة
السبت، 20 يناير 2018 02:11:32 م بواسطة محمد حمدي غانم
0 317
يا لها
مَن علَّمَ الصبرَ قلبَها
على الذي رامَ حبَّها؟
هو الذي هامَ واكتوى
وما به ما أصابَها
أما دَرَتْ أنَّ صمتَها
إذا سَرَى، ضاعَ وانتهى؟
كأنه منذُ حبِّها
لمُنتَهَى حزنِه اشتهى
إذا هفا قلبُه لها
بِشوقِهِ قلبُها لها
ومنذُ أن ذاقَ سحرَها
غدا شغوفًا مُدَلَّها
فيا لَها! ما لَها؟ وها
هو الذي في الهَوَى وَهَى
ولم تَزَلْ في غرورِها
وكانَ يَبغي عُلُوَّها
فيا لَها! ما لَها؟ وها هو الذي في الهَوَى وَهَى
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
محمد حمدي غانممحمد حمدي غانممصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح317
لاتوجد تعليقات