تاريخ الاضافة
الأحد، 11 فبراير 2018 11:05:07 ص بواسطة حسن إبراهيم حسن الأفندي
0 239
حرَّ وداع
كيف لي بالوداع قلبي وروحي
وفؤادي معذب بالجروح
لست من يحمل الجفاء حبيبي
كم وكم من مشاعر المجروح
إنما في سجيتي سوف أحيا
وصفائي ورقتي وجموحي
سال دمعي إذا اودع صحبي
ما كتمت الدموع خوف فضوح
وشروخ القلب أقسى عذابا
ذهبت هيبتي بها وصروحي
باشتياق وطالما هدَّ عزما
فانتشى شامت وبعض لحوح
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن إبراهيم حسن الأفنديحسن ابراهيم حسن الأفنديالسودان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح239
لاتوجد تعليقات