تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأحد، 11 فبراير 2018 11:49:05 م بواسطة يسرى هزاعالإثنين، 12 فبراير 2018 12:19:59 ص
1 159
ليت القلب يرتاح
يمضي بصمتٍ كَأَنَّ الوجه مصباحُ
مضى على دهرهِ حُزنٌ وأفراحُ
مراحلُ العُمْرِ قد غابت مُودّعةً
وطائرُ الروحِ فوق الغُصنِ ..نوّاحُ
أخاصمُ النبضَ ليتَ البوحَ ينقذني
وأغلقُ البابَ علَّ القلبَ يرتاحُ
أدمنتُ مُذْ غادروا.. حزني ومسبحتي
وخنجرُ البُعدِ في الأضلاعِ ذبّاحُ
والشمسُ قد غادرتْ مُذْ غِبتَ عني
فَإِنْ كتمتُ الهوى ..فالحرفُ فضّاحُ
روحي تعاتبني تحتارُ في وجعي
والعشقُ يغلبني والشوقُ جرّاحُ
الحرفُ يسبقُني في نَثرِ قافيتي
والشعر ُمنْ عِطرِهمْ في الثّغرِ فوّاحُ
الدمعُ في العينِ قد ضجّتْ مساكنهُ
والدّربُ يبكي على آثار ِمَن راحوا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
يسرى هزاعيسرى هزاعسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح159
لاتوجد تعليقات