تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الثلاثاء، 20 مارس 2018 02:58:08 م بواسطة عزوزي علي أيمنانالثلاثاء، 20 مارس 2018 11:17:46 م
1 199
الْمَكَـــانُ ( الجديــل )
حتى المكان إذا رجعت إليه
طَارَحك الوفــاءْ ..
رغم التقــادم والزوابع في المُــقَـل
*
فالنهر يجري والسيول تزيده
عشق انــدفاعٍ .. والسنون تعيره
سَقْطَ الودائعِ فضلة ليجرها في ما حمــل
*
لا تكتئب .. إنَّـا إذا حل الخريف وغادر الطير
المهاجر أرضنا .. عُـدْنا إلى قلـم الرصاص وعهدِهِ
نتفقَّــد الدنيا التي كنَّــا .. وكانت كالصــلاة
لتائه قطع الفيافي يستخـيـرُ على عجـــل .
*
أيعود أمسك يـا فتى .. أبدا ولكن المحاريب التي
شيَّدتها ظلت معالم للمكان وعــودة
لكتابة فوق الجدار تآكلت ..
تُحْيي القــديــم من الأمـــل .
***
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عزوزي علي أيمنانعزوزي علي أيمنانالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح199
لاتوجد تعليقات