تاريخ الاضافة
الخميس، 22 مارس 2018 07:13:34 م بواسطة هيثم الرصاص
1 276
بحثت عن وطني
أمّلتُ حتى استيئَسَ الأملُ
وعمِلتُ حتى أُجهِدَ العمَلُ
وقرأتُ حتى أُتخِمتْ لُغَتي
وكتبتُ حتى شحّتِ الجُمَلُ
واشتقتُ حتى قيلَ لو علِموا
مَا فيهِ مِن حُزنٍ لما رحلوا
فعفوتُ عن من جاءَ مُعتذِراً
ووصلتُ مَن جافَوْا ومَن وصلُوا
وبحثتُ عن وطني فضيّعَنيْ
وأحَقّ إرهاصاتِ مَن عذلوا
دارَ الزمانُ بِهِ فضيّعَهُ
إنّ الزمانَ لأهلِهِ دوَلُ
لا عينَ تبكي في جنازتِهِ
ويُقالُ لي لا تبكِ يا رجُلُ
نحنُ الفِداءُ لهُ وقد كذبوا
هل تُفتدَى بعماهُما المُقَلُ
مَنْ شيّعوهُ أهدرُوا دمَهُ
واستنصروا بالغيرِ واقتتلوا
يذوي لمثواهُ الأخيرِ بهِمْ
يا ليتهم حلموا بما حملوا
6-2-2018 م .
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هيثم الرصاصهيثم الرصاصاليمن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح276
لاتوجد تعليقات