تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 28 مارس 2018 09:07:35 م بواسطة هيثم الرصاصالخميس، 29 مارس 2018 07:06:52 م
2 571
ماذا هنالك ؟!
الليلُ دونَ بهاكِ حالِكْ ، والقلبُ دونَ لقاكِ هالِكْ .
والعينُ أرهقها انتظارُكِ عندَ ساعاتِ انشغالِكْ .
والروح أوجعها الحنين إلى مواعيدِ "اتصالِكْ"
وأنا وحيدٌ بينهم كبلادِنا بين الممالِكْ .
ماذا هُنالِكْ
فالدقائِقُ كالشّهورْ .
طويلةٌ ...
والأرض ما عادت تدورْ .
فمتى نثورُ على المسافاتِ القِصارِ ؟! متى نثورْ ؟!
وعلى تأنّينا كذلِكْ .
إني لأخجلُ من سؤالِكْ
ومنِ التفكّرِ في جمالِك
وأقولُ ما تغني الحياةُ بلا وصالِكْ
وأفِرّ مِن حَرِّ الحياةِ إلى ظِلالِكْ .
وأضيقُ إذ
كل المسالِكْ .
والدروبِ
تنالُ مِن طُهرِ القلوبْ .
وهي التي تُكوى ولكِن لا تتوبْ .
.
.
فلتنحتي هذا ببالِكْ :
أنا ما عبرتُ إلى ضِفافِ الحرفِ إلاّ مِن خلالِكْ
كلا ... ولا خطَت يدايَ قصيدةً إلاّ لتحظى بانذهالِكْ .
وعلى رمالِكِ
نخلتي الشمّاءُ صالِحَةُ الجنى بصلاحِ حالِكْ .
28-3-2018 م
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هيثم الرصاصهيثم الرصاصاليمن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح571
لاتوجد تعليقات