عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > لبنان > شادي المرعبي > يَقْظَة

لبنان

مشاهدة
1686

إعجاب
1

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

يَقْظَة

ما كنتُ أحلُمُ أن أرى
بَدرًا يَسيرُ على الثَّرى
حتّى ظهرتِ كيَقظةٍ
والقلبُ فيكِ تعثَّرا
وَغَضَضْتُ عنكِ فَقلتِ لي:
خُلِقَتْ عُيونُكَ كي تَرى!
فَأجبْتُ: قَدْ مَنَعَ الطّبيبُ
عَنِ المَريضِ السُّكَّرا
يَا حُلْوَةً لَو علقَمٌ
مَرّتْ بِهِ لَتَغَيَّرا
يَا نَسمةً تَخِذَتْ فؤاديَ
دونَ إذنيَ مَعْبَرا
هَبَّتْ فَمَدَّ الوردُ كَفَّ
السُّؤْلِ كَي يَتَعَطَّرا
يَا خُطبةً عُنوَانُها:
صُنْعُ الإلهِ وَمَا بَرا
لَا زال حُسْنُكِ وَاعِظًا
مَا دامَ طُولُكِ مِنبَرا
أَسْمَعْتِني فِي الصَّمتِ ما
دَهَشَ اللّسانَ فَكبّرا!
شادي المرعبي

قصيدة في الغزل العذري، ولقاء الحبيب والحب من أوّل نظرة تتضمن حوارا لطيفا.
التعديل بواسطة: شادي المرعبي
الإضافة: السبت 2018/03/31 08:38:38 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com