تاريخ الاضافة
السبت، 31 مارس 2018 05:00:51 ص بواسطة شادي المرعبي
2 800
إذا ضاقَتْ...
إذا ضاقَتْ بكَ الدُّنيا
عَثَرْتَ ولم تجدْ سَنَدا
وِكدْتَ تموتُ مِن هَمٍّ
ولم تخبرْ به أحدا
فَأرسِل في الدُّجى دَمعًا
وَناجِ الواحدَ الصمدا
فكمْ من دمعةٍ غسلَتْ
بُعَيْدَ نزولِها الكَمدا
وكمْ مِن دعوةٍ رُفِعَتْ
لها عندَ الصعودِ صدى
قصيدة في مناجاة الله سبحانه وتعالى، وقرع أبواب السّماء بالدعاء عند الضيق وأثر الدّعاء.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
شادي المرعبيشادي المرعبيلبنان☆ دواوين الأعضاء .. فصيح800
لاتوجد تعليقات