تاريخ الاضافة
الجمعة، 23 مارس 2007 12:31:42 م بواسطة الدكتور حسين الصياد
0 445
توبة بعد نوبة
توبة بعد نوبة
مرَرْتُ على رياضٍ ذات يومٍ
أسلـّي النفسَ من همٍّ وغمِّ
وطـُفـْتُ بكلِّ زنبقةٍ وزهْرٍ
لعلـّي أقتفي أثراً بِشمِّ
إذا حوريّة بلباسِ إنسٍ
تناديني وتـَذكـُرُنـي باسمـي
هُويْنى مشيُها ، اقتربَتْ وإنّي
لفرْطِ صبابةٍ طلّقتُ جسْمـي
دنتْ منّي ، فبتُّ صريعَ لـبٍّ
أقولُ بلهفةٍ : يا ويْحَ أمّـي !
فقلتُ : عِمي مساءً يا ملاكـاً
فردّتْ (هايُ) من أعماقِ فـمِّ
طربْتُ لقولِها وربطتُ جأشي
بـ (هايٍ) أفلتتْ منّي كسهْـمِ
تجاذبْنا الحديثَ حديثَ هَمْسٍ
وزهْرُ الرّوْضِ عاهدَنا بكتْـمِ
ولا أدري ولسْتُ أخالُ أدْري
أأمْسى الوجْدُ يأخذنـا بلثْـمِ ؟
ولا حتى قضتْ نفسي جِماحاً
فأفضى بعضنا لحمـا بلحْـمِ
ولكنّـي تنهّـدَ فـيَّ فـكْـرٌ
يُخوّفنـي الإلـهَ لفعْـلِ إثـمِ
فقلتُ لها : معـاذ اللهِ إنّـي
سليلُ الطّهْرِ من خالٍ وعـمِّ
فما ذهبَ البَهاءُ سوى بفُحْشٍ
فلُمّـي قـدّكِ الفتّـانَ لُمّـي
وما أنْ قلْتُ ما قدْ قلْتُ حتّى
عرتْني هِزّةٌ في كلِّ جِسْمـي
وناداني مُنـادٍ مـن قريـبٍ
فُتِنْتَ ففزْتَ بالأجْـرِ الأعـمِّ
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسين الصيادحسين الصيادمصر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح445
لاتوجد تعليقات