تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الأربعاء، 11 أبريل 2018 08:55:32 م بواسطة عزوزي علي أيمنانالخميس، 12 أبريل 2018 08:39:30 ص
0 208
الْقَيْـــــدُ
جَـرِّدْ حياتك من عوالق لم تزل
متلبِّـسا بغبارها
بوابة العهـد القديم أراك حين فتحتها
واستقبلتك الساحة المتهالكة
ملتفة بمسالك متقادمة
ومدارج تَلِفَـتْ وهشمها المطــرْ
ونوافذ المبنى ثقوب قهقهت
بفم الزمان برهبة
حتى يخالها ساذج
قد كفكفت جــرح الزمان بخدها
وتبسمت تتوسم التجديد في عرساتها
ووداعــة الأيــام من أَزَلِ السَّــكَرْ.
اخرُجْ من الحصن المشيد سالفا
غادر على متن الرجاء محطة
ظلت لكل المتعبين إقامة
تنهي السفــرْ
انفض غبار الأمس فهو إعاقة
فصلت صباك عن البديــع من القــدرْ
سافر خفيفا كالنسيم إذا استوى
سافر إلى غدك المقيَّـد بالحــذرْ .
***
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عزوزي علي أيمنانعزوزي علي أيمنانالجزائر☆ دواوين الأعضاء .. فصيح208