تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 27 أبريل 2018 10:25:48 م بواسطة يسرى هزاعالسبت، 28 أبريل 2018 12:08:13 ص
0 147
انكسار الأشرعة
أنَّى أسافرُ والمسالكُ مُفجِعَة
والحُزنُ في قلبي سهامٌ موجِعَه
خطوي تعثر في دروب متاهتي
وأنين روحي هدَّ أيّامي معَه
سبعون جرحا في دمائي نزفها
كغريق يمٍّ في انكسار الأشرعة ؟؟
خابت رؤانا .. والمشاعر كذبة
فقد الأحبة كاشتعال الزوبعة
أطياف من رحلوا تزلزل خافقي
وتثير ناراً في الحشا متوسّعه
ما انفك وجهك ملعبي وطفولتي
كسفت شموسي و النوى ما أبشعه
كل الدروب الى الفرات تشدني
يفديه عمري ( بالجهات الأربعة )
يا يوسفيَّ الحسنِ أنقذ مهجتي
سبعٌ عجاف بالضلوع موزّعة
أقبل لتصحو في ظلالك فرحتي
إني بدونك في الحياة مُضيَّعه
وامسح على جرحي_ فأنت طبيبهُ_
واقرأ تراتيل الجمالِ المترعه
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
يسرى هزاعيسرى هزاعسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح147
لاتوجد تعليقات