تاريخ الاضافة
الخميس، 17 مايو 2018 03:58:10 م بواسطة عبدالله جعفر آل ابراهيم
0 185
نشوة العلم
بوركتَ بالإنـجاز يا ولدي
يا قطعةً مـمَّا حوتْ كبدي
يا نشوةَ العلمِ التي وُلِدتْ
دومِي بلا حدٍّ ولا أمدِ
يكفيكَ ما حققتَ من أملٍ
كم صنتَهُ بالصبر و الـجلَد
حصَّنتَه عمَّا يَهُبُّ فقد
ثـبَّـتَّه بالـحبل و الوتد
مِن بـحره نلتَ الـحُلِيَّ و لـم
تنظرْ إلى ما كان مِن زبد
مِن أجله روَّضتَ جامِـحةً
كم سبَّـبَتْ مِن قبلُ مِن شِدَد
فاسْتَسْلمتْ مِن بعدِ ما انطلَقتْ
مِن قبلُ لا تلوي على أحد
حتى أتـتْك اليومَ خاضعةً
منهوكةَ الأطراف و الـجسد
فاشكرْ لذي الأفضالِ نعمتَه
فالشكرُ مَدعاةٌ لكلِّ يد
منه اقترِبْ و اسألْ يـجبْكَ فإنَّ
اللهَ ربَّك خيرُ مُعتمَد
و احرِصْ بأنْ تبقى على صلةٍ
تدنو بذكرك غيرَ مبتعِد
لـم يُكتَبِ التوفيقُ ما اجتَمعتْ
أسبابُه إلا لِـمُجتهد
فاحـمِل بعزمِك ما استطعتَ و لا
تستكثرنَّ السعيَ و اجتهد
و اعمل ليومك ساعياً و غداً
لا تنسَهُ لله و اقتصد
و اسألْه يعطِك مُـحسناً و له
اشكر، بشكرك منه تستزد
إنْ تشكروني قال زدتكمُ
و الله يوفِ الوعدَ إن يعد
يكفيك ربُّك شرَّ بارقةٍ
تصطاد مَن ترميه بالـحسد
هذا الدعا لله أرفعه
و الاستجابة منه يا ولدي
تاريخ القصيدة: الأربعاء 29 شعبان 1439 الموافق 16 مايو 2018 مناسبتها: تخرج ابني الغالي منير من كلية الهندسة بجامعة الملك فهد للبترول و المعادن بمدينة الظهران - السعودية
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالله جعفر آل ابراهيمعبدالله جعفر آل ابراهيمالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح185
لاتوجد تعليقات