تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 21 مايو 2018 07:19:57 م بواسطة مثنى ابراهيم دهامالإثنين، 13 يناير 2020 01:40:00 ص
0 123
دنـيـا الـهـبـاء
إذا انـطـفـأ الزمان فـلا رجـاءُ
يُـغيثك إذ يحاصرك الشقـاءُ
كما ذهـبت شواهـقها سنمضي
فـمـا فـي هـذه الـدنــيــا بــقـاءُ
لـنا أمـلٌ بأخرى حـيّـةٌ لـن
يـعــود بـها إلـى الـعـدم الـفـنـاءُ
هناك ستـوقـظ الأحلام روحٌ
ويُـحـيـي عنـفوان الطين مـاءُ
فلا تحـزن على دنيا ستمضي
بمن فيها وما فيها هـبـاءُ
ديوان: حياةٌ و موت
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
مثنى ابراهيم دهاممثنى ابراهيم دهامالعراق☆ دواوين الأعضاء .. فصيح123
لاتوجد تعليقات