تاريخ الاضافة
الجمعة، 1 يونيو 2018 02:46:53 م بواسطة عبدالله جعفر آل ابراهيم
0 144
سيد الساجدين
ما لنا غيركم أئمةُ رشدٍ
ليس فينا لـمن سواكم ولاءُ
قد حـملنا لكم من الـحب مهما
نالنا مِن عدونا الازدراء
أنت يابنَ الـحسين مصباحُ علمٍ
منك في ليلنا يعُمُّ الضياء
سيدَ الساجدين قد طبتَ أصلاً
أنـجبتك الـهداةُ و الأولياء
أنت للدين زينةٌ و ابتهاجٌ
أنت في ظلمةِ الليالي سناء
أنت للعلم منبعٌ لا يضاهَى
أنت للكون حسنُه و البهاء
قصر الـمادحون فيكم بوصفٍ
و الذي قيل في سواكم هراء
أنت زينُ العباد حقاً و ما الشيـــــ
طانُ إلا تطاولٌ و اجتراء
رفعةٌ أنت في عروجٍ تسامَى
و هْو مهما أتى بـمَكرٍ هباء
مُقبلاً في الصلاة لله لـم تُشـ
غِلْكَ نارٌ عن الدعا أو نداء
سجدةٌ منك أطفأتْـها بدمعٍ
ساقَه للإله منك الرجاء
قد ملكتَ الأمورَ مـما حباك الـــ
ــلَّهُ و اللهُ واهبٌ مَن يشاء
قد حللتَ القيودَ لابن شهابٍ
مُثبتاً قدرةً على ما تشاء
من كراماتك التي ليس للسُّـ
يولِ منها توقُّفٌ و انتهاء
عن أبي حـمزة الثماليْ حديثٌ
بل أحاديثُ ما لـهنَّ انقضاء
في البحار اللآلىءُ البِيضُ بانت
يسحر الناظرين منها الصفاء
و اليواقيتُ فوقَها لابنِ بلخٍ
صار منها له الغنَى و الرخاء
و التي فارقته عادتْ إليه
و استجابتْ إلى الإمام السماء
زوجُهُ الله ردَّها بعدَ موتٍ
و استمرت حياتـها و البقاء
ذاك مـما أفاض ربي عليكم
إنه الـملك و الغنى و الثراء
بين كسرى و هاشمٍ كنتَ عِقداً
لـم ينل منه مِن لئيمٍ مِراء
لـم ينل مِن معينِك العذبِ يوماً
مثل ما نال مِن سواكم غثاء
جودك البحرُ كم جرى في الليالي
لا يدانيه في البرايا سخاء
نبع كفيك منه كم لذَّ كأس
قد تـمنَّاه منك حتى العطاء
إنَّ مَن حاولوا مواراةَ فضلٍ
منكمُ قد طواهمُ الاختفاء
خاب للآملين خيراً بسوقٍ
لـم يرُجْ فيه بيعُهم و الشراء
ذكرُهم لو جرى بـما كان ذمٌّ
إنـما الـمدحُ ذكركم و الثناء
أنتم الصدقُ بان كالشمس نوراً
كاشفاً ما أتى به الافتراء
أودع الله فيكمُ العلمَ حتى
صار فرضاً على الورى الاقتداء
ظامئوا القلبِ مِن هدًى في حـماكم
بعدما ينهلون عذباً رِواء
و الذين ارتووا بـما ليس يُروِي
من أجاجٍ و آسنٍ هم ظِماء
مات للأدعياء ذكرٌ و إنَّا
دام للأولياء منا احتفاء
منه يأتي غداً إلينا سرورٌ
و ابتهاجٌ يدوم فيه الـهناء
مناسبة القصيدة: ذكرى ميلاد الإمام علي بن الحسين بن علي ابن أبي طالب عليهم السلام تاريخها: الجمعة 10 شعبان 1439 الموافق 27 أبريل 2018
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالله جعفر آل ابراهيمعبدالله جعفر آل ابراهيمالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح144