تاريخ الاضافة
الجمعة، 23 مارس 2007 08:05:00 م بواسطة المشرف العام
0 457
له سورة في البشر تقرأ في العلى
له سورة في البشر تقرأ في العلى
وتثبت في صُحفِ العطاء وتكتبُ
إذا ما عليٌ أمطرتك سماؤه
رأيت العلى أنواؤها تتحلب
يُرّجى ويُخشى ضُرَّه وهو نافع
كذا البحر في أزّاته متهيب
يروع ويبدو الانس منه كأنه ال
يهوى لذعه بين الجوانح يعذب
وازهر يبيض الندى منه في الرضا
وتحمر أطراف لاقنا حين يغضب
أميرَ الندى ما للندى عنك مذهب
ولا عنك يوماً للرغائب مرغب
إذا فاخرت بالمكرمات قبيلةٌ
فتغلب ابناء العلى بك تَغلِب
قناة من العلياء أنت سنانها
وتلك أنابيب عليها وأكعب
وخيل كأمثال القنا في لبودها
فإن صهلت فهي اليراع المثقب
وضرب يريك الخيل مج نجيعه
وأشهبها من لون اشقر يخضب
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو العباس الناميغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي457