تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 11 يونيو 2018 08:31:08 م بواسطة غازي بن عاليالثلاثاء، 12 يونيو 2018 01:40:18 ص
0 202
المجامل بالمدايح لي رياء
أحسب اني من جموع الأغنياء
مادريت اني من احظوظي شقي
ياكتاب أحوال .. حال الأنقياء
هذا انا مابين ( طـيـاتـك ) نقي
أستبد الصدق ضمن الأوفياء
قُشعمان الحِلم في درسي رُقي
لـ أختزال العِرف في علم الحياء
ياغيومه امطري بي .. و أغدقي
( أشتكي لله ) .. وضـع الأبـريـاء
مـن نفوسٍ .. بس تطول و تسرقي
المجامل بـ الـمـدايـح لي ريـاء
من يدينٍ .. بـ الكفوف تصفقي
أعرف الي كانوا أول .. أردياء
صاروا .. اشيوخٍ .. تزيد و تنفقي
المهمْ الهرج في ذاتي ضياء
يلزِم إلساني .. بـ صدقه ينطقي
غِيبة اهروجٍ سمت فـ الأغبياء
ماعرفنا .. منّهمْ .. واحد .. تقي
البساطه في ... عيون الأشقياء
مثل .. بحرآ .. يحتمي في مغرقي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
غازي بن عاليغازي بن عاليالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي202
لاتوجد تعليقات