تاريخ الاضافة
الجمعة، 23 مارس 2007 08:17:55 م بواسطة المشرف العام
0 629
سلاها لم اسود الهوى في ابيضاضه
سلاها لم اسود الهوى في ابيضاضه
وإلا سلاني كيف بُيِّض مسوِّدي
كأن برأسي عسكرين تحاربا
فقد كثر استئمان جند الى جند
وليل له نجم كليلٌ عن السُّرى
تحير لا يُهدى لقصد ولا يهدي
كأني وابن الغمد والطرف انجم
على قصدها والنجم ليس على قصدي
الى أن رأيت الفجر والنسر خاضب
جناحيه ورساً عُلّ بالعنبر الوردي
وحلت يد الجوزاء عقدا وشاحها
إزاء الثريا وهي مقطوعة العقد
فقلت أخيل التغلبي مغيرة
أم الفجر يرمي الليل سداً على سد
فتى قسم الايام بين سيوفه
وبين طريفات المكارم والتلد
فسوّد يوماً بالعجاج وبالردى
وبيَّض يوماً بالفضائل والمجد
أميرَ العلى إن العوالي كواسب
علاءك في الدنيا وفي جنة الخلد
يمر عليك الحول سيفك في الطلى
وطرفك ما بين الشكيمة واللبد
ويمضي عليك الدهر فعلك للعلى
وقولك للتقوى وكفك للرفد
ألم تر فرعوناً وموسى تحاربا
فغودرت العقبي لذي الحق لا الحشد
جهدت فلم أبلغ مداك بمدحة
وليس مع التقصير عندي سوى جهدي
رياحين اذهان سماحك غارس
لها فاجئها بالعرف من روضة الحمد
من المذهبات الدارميات سرد
تدق معانيها على الملك الكندي
تزيد على شأوي زياد وجرول
وقد غودر ابن العبد في نظمها عبدي
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبو العباس الناميغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي629