تاريخ الاضافة
الأربعاء، 27 يونيو 2018 09:55:08 ص بواسطة عبدالله جعفر آل ابراهيم
0 246
مبدئي في الشعر
إليك الشوق يدفعني
و خير الذكر يرفعني
إذا ما كنتُ بينكمُ
فكل الناس تسمعني
إذا حانت زيارتكم
فمن عنكم سيمنعني
و إن حان الوصال فمن
عن الأحباب يقطعني
حديث الشعر مُتعتنا
فكم قد كان يـمتعني
و كم للديرة الـملأى
بذاك الـحب يرجعني
فلم أعبأ بـمن يأتي
بغير الـحب يوجعني
و بالكف التي انـحرفت
مع الأيام يصفعني
فمهما كان مـحتقناً
و مهما كان يقمعني
و مهما كان ذا سرفٍ
بسوط الـجور يُشبِعني
فلن أرضى بـمظلِمةٍ
يراها اليوم تُـخضِعني
سأثبت حاملاً قلمي
فلا أحكام تردعني
فهذا مبدئي و غداً
بيوم الـحشر ينفعني
فكم من قارىءٍ كلمي
أراه اليوم يتبعني
فما أحلى كلام الشعـ
ـر يا هذا و أروعني
مناسبتها: رد على تحية أخي العزيز الشاعر عقيل المسكين. تاريخها: الثلاثاء 12 شوال 1439 الموافق 25 يونيو 2018
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالله جعفر آل ابراهيمعبدالله جعفر آل ابراهيمالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح246