تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 29 يونيو 2018 10:01:24 م بواسطة يسرى هزاعالجمعة، 29 يونيو 2018 10:38:12 م
0 232
تناهيد الفراق
وهل تصبو لعشق من رمتها
سهام الفقد في صدر الغوالي
فلا نجمٌ يضيء على مداري -
ولا أملٌ يبشر بالوصالِ
سوى حزنٍ ينام على ضلوعي
ويرهق ناظري فيسوء حالي
تناهيد الفراق تشقُّ روحي
وأطيافٌ تمر على الخيال
فكيف يفرُّ قلبي من حنيني
أما ملَّ السؤال من السؤالِ
أنا قلبٌ تعثَّر في خُطاهُ
فوافوني الدعاءَ على ابتهالِ
لعلَّ اللهَ يكشف ماأُعاني
فيسعد خاطري ويسرّ بالي
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
يسرى هزاعيسرى هزاعسوريا☆ دواوين الأعضاء .. فصيح232
لاتوجد تعليقات