تاريخ الاضافة
السبت، 24 مارس 2007 08:06:18 م بواسطة المشرف العام
0 936
رَايةُ يا ذاتَ الخبا والهَودَج
رَايةُ يا ذاتَ الخبا والهَودَج
ورَبةَ الطَّوقِ وذاتَ الدُّملجِ
والدَّلِّ والصَّلتِ الجبينِ الأبلجِ
والحاجبِ المستحسنِ المُزَّججِ
والخدِّ والطّرف الكحيل الأدعجِ
هَلْ نظرةٌ لعاِشقٍ مُهَّيجِ
نآءٍ عَنِ الأهلِ بعيدِ المَنْهجٍ
لم يَرعنْ حُكم الهوى منَ مخرجِ
هلاَّ ذكرتِ عَهدنا بمنْعجِ
ونحن ما بينَ الغَضَا والعرفجِ
في خفضِ عيشٍ ونعيمٍ سجسج
لم نحتِفل لعاذلٍ مُهّيِجِ
لقد سللتِ سيفَ جفنٍ أدْعج
عَلى هُمامٍ أروعٍ مُتَوَّجِ
نُصرةُ مخذولٍ ومَلجا مُلتَجي
يطوي القفارَ بالنَّياقِ العُسَّجِ
الشَّذَّنيات النَّواجي الوَّسجِ
لكي يَراك يا مهاة الهَودَجِ
سألت ذَا العرش الذي لْم يُحرج
فارج كلّ كُربةٍ لْم تفُرجِ
أن يُبلّغني في الهَوى ما أرَتجي
من َلثمِ خدّ رايةَ المُضرَّجِ
ورشَفِ ظَلمِ ثَغرِها المُفَّلجِ
بَل ربَّ دَوَ سبْسَبٍ لم ينهج
جاوزتُها بعَيْسَجورٍ نيزَج
ناجيةٍ تَملعُ مَلْعَ الأهوجِ
كأنَّ رحلي في ذُرى سَفنَّجِ
أو مِسحلٍ عَبلِ الشَّوى مُشحَّجِ
يَبرى انْصلاتاً ِلأتانٍ سَمحجِ
أمَّ مَتى تمعجُ سَيراً يمعّجِ
وَضَيْعمٍ مُستلئِمٍ مُدَّجج
شَهمِ جَنانٍ شمرْيٍ أبلجِ
عمَّمتُهُ بِحدّ سيفٍ أعْوَجِ
كم شقَّ من هامةٍ ليثٍ مرهجٍ
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
سليمان بن سليمان النبهانيعمان☆ شعراء العصر العباسي936