تاريخ الاضافة
السبت، 18 أغسطس 2018 06:05:16 م بواسطة هيثم الرصاص
0 345
يا آخر الأوطان
هذا الهوى المغروسُ في أحشائِي
أعتى من الأوصافِ والأسماءِ
بادٍ ولو أخفيتُهُ لوجدْتِنِيْ
أشقى بإخفائِيْ كما إبدائِي !
ما زال يكوينيْ وأنتِ بجانبيْ
كالظّامِئِ العانِي جوارَ الماءِ
لا شيءَ يرويْ عاشِقاً أَلِفَ الجوى
ما نفعُ بعضُ القطرِ للرمضاءِ !
من قالَ أنّ الشِعرَ يُقدحُ بالجفا؟
والوصلَ يُنهِيْ فِطنةَ الشَّعراءِ !
ولقد وجدتُ مِنَ الوِصالِ بواعِثاً
شبّتْ أريجَ الشِّعرِ في أرجائِيْ
يا مَنْ لها خَرّ الجمالُ مُبجّلاً
صُدِّي جميعَ النّاسِ باستثنائي
أنا خيرُ مَن يُعطي لِحُسنِكِ حقّهُ
فالحُسنُ يوجدُ حيثُ يوجدُ راءِ
ما مرّ بي يومٌ وأنتِ رفيقتي
في أي ارضٍ تحتَ أيِّ سماءِ
إلّا وكان الوقتُ مثلَ غمامَةٍ
في وجهِ ريحٍ صرصرٍ هوجاءِ
يا آخِرَ الأوطانِ طالَتْ غِربَتيْ
وتمادَتِ الأيامُ في إيذائِيْ
وتقطّعَتْ سُبلِيْ وجِئْتُكِ حالِمَاً
أنْ لا أعيش مذلّةَ الغُرباءِ
إنّي لقيتُ مِنَ الحياةِ مواجَعاً
تكفي لسحقِ عزائِمِ العُظماءِ
ورأيتُ ثمَّ رأيت شعباً نازِفاً
فكأنّ لا عيشٌ بغيرِ دماءِ
وبُلِيتُ بالحُسَّادِ شرّ بلِيّةٍ
أعداءُ جهلٍ دونَ وجهِ حياءِ
" كل المصائِبِ قد تمرّ على الفتى
وتهونُ غيرَ " قرابَةِ الأعداءِ
11-8-2018 م .
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
هيثم الرصاصهيثم الرصاصاليمن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح345
لاتوجد تعليقات