تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 23 أغسطس 2018 12:00:59 م بواسطة عبدالله جعفر آل ابراهيمالخميس، 23 أغسطس 2018 07:06:10 م
1 159
خروج الحسين
إنَّ عيدَ الـحج يسألْ
هل أقمتَ اليوم مـحفلْ؟
قلتُ: لا، لستُ سعيداً
فالحسين اليوم يرحل
قال: عيد الله، لِـمْ لا
تـحتفل، قلتُ: تـمهَّل
إن تُرِدْ مني جواباً
دونك الكعبة فاسأل
حولـها من جاء يرجو
رحـمة الرحـمن هلَّل
غير أنَّ الـحال أمسى
مظلماً حين تـحوَّل
و الضيا و البشر فيه
دون إنذارٍ تبدَّل
عاصفٌ هبَّت بأمرِ الـ
ـلهِ و الأمر تنزَّل
من خروج السبط ليلاً
ثابت الكون تزلزل
كم لأهل الأرض لـمَّا
زلزل الأحوال أذهل
قد بكت كعبة ربي
و الردا لـم يتقبَّل
صاح عُد يا سبط إني
بالضيا منك أُجلَّل
لو تركتَ البيتَ ماذا
يا ابن خير الـخلق أفعل
إن تغادرني بـحزن الـ
بُعدِ عنكم أتسربل
غادر السبط و قلبي
طار إذ لـم أتـحمل
حينها طِرت لـِمن في
ركب أهل الـحق عوَّل
مناسبتها: هبوب ريح عاصف رفعت ستار الكعبة مساء الثامن من ذي الحجة عام 1439 ه.
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالله جعفر آل ابراهيمعبدالله جعفر آل ابراهيمالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح159