تاريخ الاضافة
السبت، 1 سبتمبر 2018 07:45:45 م بواسطة عبدالله جعفر آل ابراهيم
0 225
رجب الأصب
استقبِلوا رجبَ الأصبَّ بغير ما
كنتم لسابقهِ من استقبالِ
ولْتطلبوا التوفيقَ من ربِّ الورى
للاشتغال بصالـح الأعمال
فاسعوا له و تـهيَّؤوا لقيامهِ
في أفضل الأوقات و الأحوال
صلوا و صوموا و انفقوا و تصدقوا
كي تستحقوا الـمدَّ في الآجال
و الأقربين صلوا و إن منهم بدا
شيء من التقصير و الإهـمال
لا تُشغِلنْكم في الـحياة نفوسكم
باللهو تأمركم عن الإقبال
كم أَلبستْ نفسٌ مطيعاً أمرَها
فيما تريد ملابسَ الإذلال
فلتُقبِلوا في طاعةٍ و تزوَّدوا
لا تُدرَكُ الفردوسُ بالآمال
إنَّ الطريقَ إلى الـجِنان طويلةٌ
فلتحملوا فيها عصا الترحال
ولْتركبُنَّ إلى النجاة سفينةً
تنجيكمُ في البحر من أهوال
فالعمرُ بـحرٌ موجُه متلاطمٌ
فاحذر ببحرك موجةَ الإضلال
من كان في بـحر الضلال مسيَّراً
بالنفس فهو غداً إلى اضمحلال
فاجعلْ لنفسك وازعاً تصعدْ بـها
حين الغدوِّ إليه و الآصال
حلِّق بأجنحة الدعاء دجًى له
و اخشع بصبِّ سحائبِ الإعوال
واغسل بـها تلك الذنوبَ مُزحزحاً
عنك الذي أوثقتَ من أغلال
ينظر إليك بعين رحـمته التي
ما أشغلتها كثرةُ السُّؤَّال
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
عبدالله جعفر آل ابراهيمعبدالله جعفر آل ابراهيمالسعودية☆ دواوين الأعضاء .. فصيح225
لاتوجد تعليقات