تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الخميس، 6 سبتمبر 2018 11:46:16 م بواسطة أحمد المختار سرالختمالجمعة، 7 سبتمبر 2018 01:48:46 ص
0 334
ماء الحقيقة
ماء الحقيقة في السرائر جار
عال عن الكفار و الفجار
حرمت نداه فانكرت وجدانه
في غيرها لكثائف الاستار
و غدت تكذب من احث وجوده
بل اصبحت ترميه بالاحجار
لو انها سمعت خفي دبيبه
او صوت داعية لدي الاسحار
او صدقت من قد راه بعينه
لتاخرت عن حطه الانكار
لله در ائمه فازوا بها
و تطهروا عن سائر الاوزار
لله در سرينا و جنيدنا
و محمد البكري ذي الانوار
و محمد السمان شيخ طريقنا
و الطيب الغوث العليم الداري
عرجروا من الكون الخسيس لربهم
بالروح لا بالجسم في الاطوار
زالت كروبهم و حل نعيمهم
لما اكتفوا بالواحد القهار
و ذووا العمي قد انكرت احوالهم
و العمي تنكر طلعه الاقمار
مثل السقيم يمج طيب شرابه
مجا و ينكر طيب الاعطار
تعسا لهم قد بدلت اوصافهم
فتخلقوا بخلاف اهل النار
حمدا لكم ربي فقد عافيتنا
من حال اهل البعد و الانكار
الجانحين الي الدنا و حطامها
السالكين مسالك الفجار
الجاحدين الفضل من ر ب العلي
لعباده الداعين بالاسحار
و صلاه ربي ما انجلت ظلم العمي
بطلوع شمس حقيقة الاسرار
تغشي رسولك خير من وطئ الثري
و تعم كل الال و الانصار
و الحمد لله الذي احسانه
فاق البحور و وابل الامطار
ما قال ذو الاسم المضاف لربه
ماءالحقيقه في السرائر جار