تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الجمعة، 5 أكتوبر 2018 07:04:23 م بواسطة حسن شرف المرتضىالسبت، 6 أكتوبر 2018 12:32:48 ص
3 208
يا منْصُورُ أَمِتْ" شعارٌ وبصيرة
لا قبرَ حتى ترانا اليوم زوارا
زُرْناكَ نهجًا وصرنا منك ثوارا
لا قبرَ يطوي خطى الثوْراتِ إن عبرت
والثورةُ اليوم تجري منك أنهارا
"كُناسةُ" الأمسِ لا تطويك في قدرٍ
بل أنت أصبحت للطاغوت أقدارا
لا عمرَ للثورةِ الأبقى يزمّنها..
للهِ من ثورةٍ تحياك أعمارا
هتفتَ بالأمس يا "منصورُ للأعدا
أَمِتْ" وصار الهتافُ اليوم هدارا
هتافُ جدكَ في "بدر" ونحن به
نخوض بدرا مع المختار أنصارا
الخيبريّون خلف قريش قد بعثوا
تحالفَ الجاهلية بعدما انهارا
غدا أبو جهل في أعرابنا دولًا
ومِرْحَبُ قد بنى في القدس أسوارا
"أمِتْ" أبا جهل.. كان "هشامُ" طاغية
بالأمس.. واليوم صار هشام دولارا
"أمِتْ" أبا جهل يا منصور أنت هنا
"زيدٌ" وزيدٌ بكوبا كان جيفارا
بصيرةً كنت إيثارا وتضحية
وكل شعب يضحي منك قد صارا
بصيرةً كنت في لبنان فانطلقت
فوق الجنوب رجال حرروا الدارا
بصيرةً كنت في "مران" شامخة
كشاطئ يعتلي الأمواج والنارا
بصيرةً رأسها الأعلام في زمن
يشوّه النفط بالإعلام من ثارا
بصيرةً تمنح العملاء فرصتهم
وإن أصروا فقد أبلغت إعذارا
"أمِتْ" جهادا صناعيا لأسلحة
ترد كيد العدا. .بل خضت مشوارا
"أمِتْ" جهادا زراعيا فإن فمًا
يقتات أكل العدا يستطعم العارا
إن الزناد الذي أيقظت ذروته
أصداؤه أيقظت في الكون أحرارا
أطلقْ على رأس أمريكا فإن لها
رأسا من النفط.. حقق للورى الثارا
لن يصلبوا رأس زيد مرة أخرى
مادمت تردي رؤوس الكفر مغوارا
لن يحرقوا ثورة أطلقتها شرفا
كرامة عزة وعيا وإعمارا
كناسةُ الأمس قد أعلتك مئذنة
أذنت فينا فلبيناك ثوارا
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن شرف المرتضىحسن شرف المرتضىاليمن☆ دواوين الأعضاء .. فصيح208