تاريخ الاضافة
الخميس، 18 أكتوبر 2018 01:46:41 ص بواسطة حمد الحجري
0 40
هنيئا أمير المؤمنين لك الظّفر
هنيئا أمير المؤمنين لك الظّفر
فقد تمّت النّعمى وقد ساعد القدر
رآك إله الناس أولى بملكه
فأصغاكه لا منّ فيه ولا كدر
وقد كان يحيى الفاطميّ سمت به
له همة في الصّدر جاش لها وجر
أراد التى تهوي الجبال لكونها
وترجف منها الأرض لو تمّ ما أئتمر
وكان رجا بالطّالقان ذخيرة
كنوزا له كانت على الدهر تدّخر
فكان هو الكنز الذي أيّدت به
خلافة هارون الإمام وما شعر
أتاك بيحيى الفضل سلما يقوده
مقرا ولولا يمن جدّك ما أقر
لئن كان يوم الفضل فيه مشهّرا
لأكرم بيوم منه أفنى به الخزر
يخاطب الرشيد، ويهنئه بما فعل الفضل فى أمر يحيى بن عبد الله بن حسن:
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبان اللاحقيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي40