تاريخ الاضافة
الخميس، 18 أكتوبر 2018 02:13:14 ص بواسطة حمد الحجري
0 43
أيزيد إنك نائم فاستيقظ
أيزيد إنك نائم فاستيقظ
ومضيع لقوام جاهك فاحفظ
كن لينا ما لم تكن مستضعفا
وإذا تنكّر صاحب لك فاغلظ
لا تشربنّ الدّهر إلا ماصفا
فاذا رأيت قذي بكأسك فالفظ
وخذ النصيحة من أخ لك واعظ
والبس سكينة مقلع مستوعظ
مالي رأيتك تستخف بذي النهى
وتصيخ أذنك للمليح المنعظ
يأتيك من لو قيل توهب بدرة
لك إن لحظت مسارقا لم تلحظ
فيقال ليس هناك نابى آخر
لا بالودود تخاله كالمحفظ
فيقال بت جذلا وأصبح ناعما
ولشتّ فينا إن بدالك «1» أوقظ
زعم الذي كحل الأحيصر عينه
أن لست تضبط منزلا بتحفّظ
أعنى به من لا أبوح بذكره
أبدا وأكنى عن مليح الملحظ
لو كنت حرّا مانجا من ضربة
يضنى بها إن نفسه لم يلفظ
وإذا امرؤ بالوعظ خلل سمعه
فغصى النّهى فكأنه لم يوعظ
حدّثنى أبو ذكوان، قال: أنشدنى المازنى لابان في جار له يقال له يزيد التامّ لتمام خلقه، وكانت له جارية تغنى، ويألفه أبان وإخوان من أجله فعلقت فتى كان يدخل معهم الى يزيد حتى اشتهر أمرها معه، فكتب أبان إلى يزيد التام:
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبان اللاحقيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي43