تاريخ الاضافة
الخميس، 18 أكتوبر 2018 02:44:43 ص بواسطة حمد الحجري
1 39
صرمتك بعد وصالها
صرمتك بعد وصالها
وسئمت طول مطالها
ورمت فلم تخطيء فوا
دك مرشقات نبالها
لما رأت كلفى بها
منعت قليل نوالها
ولهان ما أرضى به
وأراه من إجمالها
أنس الحديث وقبلة
أشفي الصدى بزلالها
فاذا أردت عتابها
ألجمت من إجلالها
فكر الفؤاد بها وهمّ
النفس من بلبالها
أما النهار فلا تجفّ
العين من تهمالها
وأبيت منتجي الهمو
م أخوض فى أهوالها
وكأنّ ناظر مقلتي
وقف على تمثالها
وتبيت فارغة الهوى
ما إن خطرت ببالها
لو خيّرت من خلقها
لم تعد فضل كمالها
ماء الشباب بخدّها
والحسن في سربالها
فالموت إن هي أدبرت
والعيش في إقبالها
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبان اللاحقيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي39