تاريخ الاضافة
الخميس، 18 أكتوبر 2018 02:50:28 ص بواسطة حمد الحجري
0 36
يا حبّذا ( فسا )ويا طيبها
يا حبّذا ( فسا ) ويا طيبها
سرّتها العليا وأقطارها
إذا البلاد اغبرّ آفاقها
وجال بالحاصب إعصارها
ويبس العود وجفّ الثرى
وقيل هذا العام إقفارها
زادت على ذاك ندى تربه
وأشرقت للعن أنوارها
والقيظ إن صرت الى قيظها
إذا كسا الأوراق اشجارها
اذا سرى الماء الى عوده
واطّردت تستنّ أنهارها
وأخرجت زينتها أرضها
وثمّ في البهجة إنضارها
رأيت عيشا لا ترى مثله
ما طرفت في العين أشفارها
ذلك للدّنيا وأبنائها
منزلة يسعد عمّارها
ما اشتهت الأنفس أو لذّ
ت الأعين أو نالته افكارها
صرديّنة حرية أيّما
شاء فقد وافق مختارها
إن هبت الريح مساء بها
لم يجد القرّ بها جارها
أو ركدت في القيظ لم يؤذه
من لثق العكة إقرارها «3»
فالحرّ والقرّ وفصلاهما
يلذّه الثاوى وسفّارها
والليل إن أظلم ليل بها
وصبحها إن آن إسفارها
معتدل سوّي تقديره
اذ غيره خولف أقدارها
نسيمه أطيب من مسكة
أزكى بها المجمر عطّارها
لا الموطن الثاوي بها يبتغى
دارا ولا يستاق زوّارها
فيها ملاهي كلها معجب
يشغل فيها الطرف نظارها
منها رهان الخيل ان أرسلت
في حلبة يشهر مضمارها
فلو تراها حين تجرى معا
كأن لمع البرق إحضارها
رأيت مالم تر شبها له
مذشقّ للأعين إبصارها
وطرّد الصيد فما إن تنى
ظباؤها عقرى وأعيارها
والعود والصنج بها معمل
والطبل إن شئت ومزمارها
والحسن قد فاز بتفصيله
نساؤها العون وأبكارها
ناعمة الأحشاء ممكورة
كان لين الزّفّ ابشارها
ولو ترى والي أحكامها
لقلت بالبصرة سوّارها
حلما وعلما عاريا جهله
وسيرة جانبها عارها
يهون فى الحق عليه إذا
عاندت الأشراف أصغارها
سيّان فى الحق إذا ما بدا
ساكنها الأدنى وخيارها
وحبذا الحبشان من أهلها
يمنها الغرّ وأمضارها
تحسن فى العشرة أخلاقها
وفى النّدى تعظم أخطارها
فى الحق لو قدم تفصيلها
ان فصلت للناس أمصارها
وخصلة خصت بها أنه
خير بنى الكفار كفارها
أوفاهم في عهده ذمة
إن ضيّع الذمة غدّارها
لو قيل*****
جهدا كنت أختارها
قال يصف مدينة فسا، وأصلهم منها في قصيدة طويلة مدح قاضيها:
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
أبان اللاحقيغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي36