تاريخ الاضافة
الإثنين، 5 نوفمبر 2018 02:01:34 ص بواسطة حمد الحجري
0 23
سبيل الموت مشترك
سبيل الموت مشترك
به الورّاد قد سلكوا
فقوم يهلكون أسى
وقوم قبلهم هلكوا
ويفنى الخلق كلهم
ويبقى الخالق الملك
إله الخلق ربّ النا
س يملكهم وما ملكوا
له التسبيح والتقدي
س والصلوات والنسك
وإهلال الحجيج له
وما سفحوا وما سفكوا
سماء تحتها أرض
يدور عليهما فلك
أرى دنياك منصوبا
بتربتها لك الشرك
وأنت بها وان . عنها مغرم سدك
ننافس فى مكاسبها
ويكفينا بها النسك
ألا يا أيها الرّاضي
بدنيا أمنها هلك
أما تهديك عبرتها
ففيها للهدي درك
تزوّد للمعاد بها
فإنّ الزّاد مشترك
فإنك تارك ما النا
س قبلك مثله تركوا
كأنك قد وقفت غدا
وثوب الستر منهتك
على حال يراها الل
هـ والثقلان والملك
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
القاسم بن يوسف آل صَبيحغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي23