تاريخ الاضافة
الإثنين، 5 نوفمبر 2018 02:01:54 ص بواسطة حمد الحجري
0 32
نائح في الغصون بالليل ناحا
نائح في الغصون بالليل ناحا
هاج شجوا وشاق قلبا مباحا
عاده ذنبه وإدبار ليل
فأبى فى صباه إلا جماحا
لم يرم ريبة ولكنّ فيه
للتصابى تطرحا وارتياحا
فاذكر الموت والحساب عسى أن
يعقبا من فساد قلب صلاحا
وامتدح أسرة الرّسول تنل
حظا من الفوز إن أردت امتداحا
آل عباسنا وآل عليّ
وبني جعفر تلاق رباحا
فهم العمّ والأخ الصهر والط
يار فى جنة أعير جناحا
فيهم الوحى والنبوّة وال
حكم ولا تخش في المقال جناحا
لهم البيت والسقاية والسرّ
ة من زمزم وحازوا البطاحا
وهم الأكرمون أصلا وفرعا
ويطيبون عفة وسماحا
يكرمون العفاة والجار فيهم
ويهينون فى الشتاء اللقاحا
يطعمون السديف في خلج الش
يزى اذا لجلج الكلاب النباحا
سادة قادة حماة لدى الرّو
ع إذا أصبح الحمى مستباحا
ويجيبون داعى الروع فى الرو
ع إذا ما الصريخ نادى صباحا
وكهول مجدّة للأعادى
وشباب يلاعبون الرّماحا
يمنعون الولى من دلّ ضيم
ويبارون فى العطاء الرّياحا
يكلمون الصحيح عند رضى الله
وياسون من كليم جراحا
وهم الحاربون والجائرو ال
محروب حتى يعود جربى صحاحا
معشر لا يخاتلون عدوّا
بل ينادونه بسطو صراحا
وبدور فى مجلس الأمر والنه
ي جبال فى الحلم زادت رجاحا
كم وكم أطلقوا عناة زمان
وأراحوا من جور ملك فراحا
وبود القربى يؤمّل عند الل
هـ قربى وزلفة وفلاحا
إسم الشاعرالبلدإسم القسمالمشاهدات
القاسم بن يوسف آل صَبيحغير مصنف☆ شعراء العصر العباسي32