تاريخ الاضافةتاريخ التعديل
الإثنين، 5 نوفمبر 2018 12:33:32 م بواسطة حسن إبراهيم حسن الأفنديالسبت، 10 نوفمبر 2018 12:38:09 ص
0 108
يا وليدي العمر عدى
أبــقـى عـشـرة عـلـيها أمــك
وأبـقـى عـشرة عـلى خـواتك
وأبـقـى عـشـرة عـلـى ولادك
وأبـقـى عـشـرة عـلـى بـناتك
وأبـقـى عـشـرة عـليها روحـك
واحــفــظ الــعـشـرة لـمـراتـك
مــا إنــت دخـري الـفيه بـأمل
خـلـي سـيـرتك خـلـي ذاتــك
ذي مـــا كـانـت طـيـبة راقـيـة
مــــا تـبـدّلـهـا فــــي حـيـاتـك
يــــا ولــيــدي الـعـمـر عـــدى
ويــــا ولــيـدي مــوتـي قـــرّب
أبــقـى جـيـفة كـريـهة فـانـية
بــــرقـــد الــقــبــر الــمــتــرب
لا أمـــل فـــي عـــودة تــانـي
مـا بـفيد دمـعي اللي صبصب
بــسـأل الله حــسـن خـاتـمـة
أسـألـه الـغـفران لـي مـطلب
يـــامـــا أغــرتــنــا الــخــطـايـا
قـلـبـي شـــرّق مـــرة غـــرّب
لــمــا أســمــع لــيـهـا أمــــك
تـــدعــو بـالـعـامـي وفــصـيـح
تــقـول عـيـالي فــي سـعـادة
ديــمــة فــــي حــــالا مــريـح
والله بــســعــد والله بــســعـد
بـــــي رضـــاهــا وأســتــريـح
يـعـني راضـيـة عـلـيك ولـيدي
والله تــســتــاهـل الــمــديــح
مــــا بـتـقـصـر فـــي رضــاهـا
تــكــسـب الــعــمـل الــربـيـح
بــــس بــحــس أديـــت دوري
وقـــلـــت لـــلـــدرر الــخــرايـد
بـــس بــحـاول ديـمـة أرضــي
ربـي فـي الـدار في المساجد
ومــــا بــــزال بـطـلـب رضـــاه
هـــو الـــودود رحـمـن ومـاجـد
وهــو الـغـفور يـمـحو الـخـطايا
مـــا بـشـر عـنـدي الـمـفاسد
لانــي مـعـصوم لانــي جـاحد
شـــاكــر الإنـــعــام وحـــامــد
بــــــس بــوصـيـكـم وصـــيــة
دنـــيــا مـــــا تـــفــرق بــنــيَّ
خــلــوا بـالـكـم مـــن فـقـيـرنا
مــــــدوا لــلــيــد الــســخـيـة
بــعـدي خــلـوا الـبـيـت مــنـور
بــالــكــرم وأجـــمــل تــحــيـة
لا تـــــردوا لـــمــن ســألــكـم
وكان بجد محتاج لإيدينكم ندية
واســألــوا الــرحـمـة لأبـيـكـم
أبــقـى فـــي الـجـنـات عـلـية
إسم الشاعرإسم الكاتبالبلدإسم القسمالمشاهدات
حسن إبراهيم حسن الأفنديحسن إبراهيم حسن الأفنديالسودان☆ دواوين الأعضاء .. عامِّي108
لاتوجد تعليقات